رغم الإحباط الرئيس لا يفقد الأمل ويتواصل مع الشعب

رغم الإحباط الرئيس لا يفقد الأمل ويتواصل مع الشعب

رغم الإحباط الرئيس لا يفقد الأمل ويتواصل مع الشعب

بالإضافة إلي تواجد الأخوان في جميع الهيئات والوزارات وهم يتعمدوا تعطيل وعرقلة أي إنجاز بهدف دفع الشعب للإحساس بالظلم والقهر،وغيرهم من رجال الصحافة والأعلام وأصحاب المصالح الذين يعيشون على نشر ما يثير الشعب ولا يقولون شيئا عن شهداء الشرطة والجيش ، والإنجازات التي توجت بنجاح المؤتمر الاقتصادي . ومع قرب انتهاء مشروع توسيع قناة السويس وغيرها من مشروعات البنية الأساسية "يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم" حتى يصلوا بالشعب إلى درجة الغليان التي يتمنوها ، بخلافهم تألم الرئيس لكل مصري جرح أو مات غدراّ في حادث إرهابي ، كل هذا وغيره لم يفقد الرئيس الأمل ويعمل على إصلاح الدولة من الداخل ومقاومة الإرهاب فيها، وتطوير العلاقات الدولية والافريقية وشرق آسيا وأمريكا ، حتى قال أننا لا نخضع لإي ضغوط بعد تحقيق التوازن لصفقات السلاح وحصوله على تقدير وإحترام كافة دول العالم حتى أعداء الوطن لا يهاجمونه ، بينما بعض من أهل وطنه يهاجمونه للضغط عليه للحصول على إمتيازات خاصة لهم . ومن هذا المنبر أدعوا الشعب المصري إلى تقديم التقدير والدعم الكافي للسيد الرئيس وجيش مصر العظيم والشرطة التي تكافح ضد الإرهاب، وللمصريين الذين يعملون بجد وإجتهاد لخدمة وطنهم ، وأرجوا من السيد الرئيس أن يكرم كل فترة المخلصين من شعب مصر حتى يزيد حماسهم لخدمة الوطن . حفظ الله هذا الوطن وهذا الرئيس .