وزير الاستثمار والقربة المخرومة

وزير الاستثمار والقربة المخرومة

وزير الاستثمار والقربة المخرومة

27/02/2016
التى تشكوا من عدم توفر العملة اللازمة لتحويلها للخارج وأعتقد أن خبر مثل هذا سيكون له رد فعل للإطلاع علي الخبر يرجي زيارة وأرجوا مراعاة أبناء مصرأولاً، وحل مشاكلهم بدلاً من وقف حالهم، وعندي مثال علي ذلك بخلاف المصانع المغلقة وهو عدم إعطاء موافقة لأكثر من 60 مصنع يطلبون تخصيص الأراضي التى لم تخصص بعد، وتجاور مصانعهم بغرض التوسع وماكيناتهم التى يريدون شرائها ليس لديهم مكان لوضعها بهم. سيادة الوزير الاقتصاد في مصر أصبح كالقربة المخرومة به ما يستنزفه وبه ما يمنع دعمه وتقويته، وأطلب من مستشاريك ومساعدينك أن يبحثوا عن الوسيلة التى تزيد الدخل القومي بالجنية المصري و بالعملة الصعبة، وأن يقتصر التمويل الاجنبي علي تدبير الماكينات والمعدات اللازمة من الخارج، وأن يأخذ ثمنها بالتقسيط علي سنوات طويلة، تبدأ بعد تشغيل المشروع الذي قاموا بتمويل ألاته، وأن يكون المشروع نفسه ملكاً خالصاً للمصريين أو للدولة. لابد وأن يكون هناك من يستمع لشكاوي المصريين، من الفلاحيين وأصحاب الورش والمحلات، وأن لا نفرح بتوفير التمويل للمشاريع الصغيرة بدون وجود هيئة تدعمها بالخبرة فى مجال دراسة الجدوي، والتدريب على التشغيل والتدريب على كيفية تسويق المنتج الذي سياخذ القرض لكي ينشئه. أعزائي الشباب تمسكوا بما ترونه صحيحاً فيما ذكرت. أعزائي المستثمرين من أصاحب الورش إلى أصحاب المصانع المغلقة راسلوني وسوف أرسل شكاويكم واقتراحاتكم ومشاكلكم إلى المسؤولين فى الدولة . وفق الله جميع المصريين للتضامن وعمل ما فيه خير للبلاد. ووفق الله الرئيس عبدالفتاح السيسي، على ما يعانيه من وجود عدم مشاركة لسيادته في المسؤلية، ابتداء من جماهير الشعب، التى ترغب فى المساعدة ولكن ليس هناك طريق مفتوح أمامها لفعل ذلك. تحيا مصر حرة أبيه صامدة مستقلة وشعبها بكل طوائفه متعاون ومتضامن لخير البلاد.