ياريس الحل عندي

ياريس الحل عندي

ياريس الحل عندي

12/03/2016
من الأمثلة على ذلك مستشفيات محافظة أسيوط وعلى رأسها معهد الأورام، فقوائم الانتظار بالمئات، والتشخيص الخاطئ لحالات المرضي يكون للتخلص منهم لعدم وجود أماكن متاحة أو عدم وجود أطباء ذوى خبرة والضحايا على فراش الموت بالآلاف ، وهناك محافظة مثل سوهاج مرضاها وغيرهم يذهبون إلى أسيوط للعلاج لعدم توافر المستشفيات اللازمة، ولا أريد أن أفتح مزيد من الآلام التى يعانيها أهالينا فى جنوب الصعيد ولكن أريد أن أنوه على أطفال تلك المحافظات لا ينالون حظهم الوافر من التعليم الجيد ، بالإضافة إلى أختفاء الحرف المهنية التى كانت تعتمد عليها الأسر والصناعات أهملت ولم يعد هناك وسيلة للحياة إلا الهجرة إلى القاهرة وتكوين المناطق العشوائية بسبب رغبتهم فى غرفة تكون مأوى لهم. هناك وزراء ومحافظين بالجملة مسؤلين عن أحزان الصعيد، والدليل على ذلك أن بعضهم لم يفكر يوماً فى زيارات دورية لأهالي الصعيد ومنشأت الصعيد وتحديد ما يمكن عمله بالتعاون مع أهالي الصعيد ومع مديري الإدارات والأحياء بالصعيد، وعدم تركيز ميزانية الوزارات على باقي المحافظات. سيادة الرئيس كل الشعب يقدر جهدك ولكن توجد حلول أتمنى أن أجد الفرصة المتاحة لتوصيلها إليكم، ولا مانع لدي أن يكون إيصال الحل عن طريق أصغر موظف فى الرئاسة، فهدفي مصلحة الشعب وليس أي مصلحة شخصية إطلاقاً، علماً بأن الحلول التى سأطرحها لا تعتمد على التمويل. السادة القراء الأعزاء ، أنا أفعل ما فى وسعي رجاء مرضاة الله والمساعدة في رفع الآلام عن شعب مصر ، أتمنى ألا يتهمني البعض بالنفاق أو التملق، وأرجوا من الجميع أن يعلقوا برأيهم بمطلق الحرية إذا كانوا من متابعي مقالاتي "مصري يتكلم" ، وأن لا يستخدم أحد ألفاظ وكلمات لا يجب إستخدامها إذا كنا نساعد بعضنا لكي نصلح الأحوال.