شوفوا ضياع الأخلاق ... وصلنا لغاية فين !

شوفوا ضياع الأخلاق ... وصلنا لغاية فين !

شوفوا ضياع الأخلاق ... وصلنا لغاية فين !

وزراء إيران يقبل يد ملك مصر البواب .. سوداني الجرسون .. إيطالي المصوراتي .. يوناني الحلاق .. لبناني الحلواني .. سوري الترزي .. أرمني الجزار .. تركي الجنيه = 4.80 دولار المواطن .

هذة الصورة لرئيس وزراء إيران يقبل يد ملك مصر

 هذة الصورة لرئيس

(مصري) كنا إمة تخدمها الأمم .. ووصلنا بسبب انهيار الاخلاق عام بعد عام لنصل الى ما يلي الفقر .. في مصر المرض .. في مصر الجهل .. في مصر التسول من الخارج .. مصر العشوائيات .. مصر البطاله .. مصر الجرائم والقتل .. مصر الفساد الدائم .. مصر يا شعب مصر الوضع خطير ولن ينصلح حالكم إلا إذا بدأنا نتمسك يوم بعد يوم بالأخلاق الحميدة. وأن تعلموا أن الله لن يصلح أحوالكم إلا إذا استقمتم وأمنتم إيمانا حقيقيا بالله ، وأنه خالقكم ومدبر أموركم ومهما اجتهدتم لن تأتوا بشئ لم يكتبه الله لكم وعليكم أن تعرفوا أن هناك القضاء والقدر في هذا الكون الضخم من الأجرام السماوية إلى الانسان إلى النمل إلى الميكروب والفيروس ولذلك يجب أن تؤمنوا بالقضاء والقدر، وأن تعرفوا أنكم خلقتم لعبادة الله سبحانة وتعالى وإعمار الأرض وما عليكم من واجب إلا السعي والله يحاسبكم على ماسعيتم إلى تحقيقه ،ويثبكم عليه إن كان خيرا ويسامحكم فيه إذا لم يتحقق الشر الذي سعيتم إليه ، فما أكرم الله يرزق خلقه جميعا ،ولا تعتقدوا أن الشخص الثري أفضل منكم، لأنه ليس كذلك ،وأنما يختبره الله هل يحمد الله ويشكره ،ويعلم أن المال مثلا هو مال الله ،وعليه أن يتصرف في المال كما يحب الله، وإن لم يفعل فحمله ثقيل يوم القيامة. وإن تعلموا أن الدعاء للناس بظهر الغيب والعفو عن الناس أكبر ثروة يملكها الفقير بعد الحمد والشكر. وفي النهاية لا مفر أمامنا سوى ماذكرت وأنا اقول لشعب مصر أنني أتمنى أن تصبح مصر وشعبها من أفضل دول العالم وهذا هو الطريق لذلك