برشامة الرحمة من الضغوط

برشامة الرحمة من الضغوط

برشامة الرحمة من الضغوط



- ضغوط الحياة


نحن جميعا نعاني من الضغوط سواء كانت بسبب تكاليف المعيشة أو بسبب مشاكل نواجهها في عملنا أو بسبب المشاكل العائلية أو بسبب الأبناء المقتنعين بأن الآباء ملزمون بتحقيق جميع رغباتهم أو بسبب الأبناء العاقين لأهلهم أو بسبب المشاكل الصحية أو عدم تبادل المحبة بين الناس وبعضهم وعدم توفر المودة والرحمة بين الناس أو انكسار الأحلام على صخور صلبة تحيط بالإنسان

- تفويض الأمر إلى الله منجاة

من خلال تجربتي في الحياة أقول لكم :

إن عدم قبول الإنسان للظروف والأحداث المحيطة به يتسبب في زيادة الضغوط عليه ولكن إذا تأكد باليقين أنه لن يستطيع أن ينجح في تغيير الظروف والأحداث المحيطة به إلا إذا فوض أمره إلى الله سبحانه وتعالي وحمد الله في الضراء.

- أسباب نيل رحمة الله


ينسى الناس أن الله هو الذي خلق الكون الهائل المحيط بنا وقدر الأقدار فيه وأن بيده أم الكتاب يثبت ويمحو ما يشاء، وبالتالي لو تذكر الإنسان ذلك دائما لعرف أن النقمة لن تضيف إليه ولكن الرضا والتوكل على الله وتفويض الأمر إليه هو المخرج الوحيد لنيل رضا الله سبحانه وتعالى ونيل رحمته .

- رسولنا "صلى الله عليه وسلم"  قدوتنا في تحمل الصعاب


لقد عاش سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حياة قاسية، أولها أنه كان يتيمًا ولما أختاره الله سبحانه وتعالى لهداية البشر كان أول من حاربوه أهله وعشيرته وغيرهم، ولكنه صلى الله عليه وسلم رضي بقضاء ربه ولم يطلب من الله ، أن يقضي على أعدائه والكارهين له فليكن لنا في سيدنا محمد "صلى الله عليه وسلم" القدوة والعبرة وهو سيد الخلق ولم يتمنى الشر لأعدائه.

- ليس للإنسان إلا ما سعى


لا أود أن أطيل عليكم ولكن أذكركم بأن الله خلق الإنسان ليعبده ويقوم بعمارة الأرض فركزوا جهدكم في تنفيذ مشيئة الله سبحانه وتعالى فليس للإنسان إلا ما سعى، رحمكم الله وأنار بصيرتكم ورزقكم من فيض خيره والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته.