الله يحرس مصر

الله يحرس مصر

الله يحرس مصر

03/11/2016

لقد أكدت كثيرًا على أن الله هو مدبر جميع الأمور وأن السبيل لإزاحة المشاكل هو الإيمان الحقيقي بالله والرضاء والإيمان بقضائه وقدره وبعد ذلك الثقه بالله، فمن لا يثق فى الله يبعد عنه، إن كل أزماتنا يصنعها بعض المصريين الذين لا يخافون الله سواء كان فسادًا أو إهمالًا أو جمع المال بأى وسيلة مشروعة أو غير مشروعة، ومن ذلك أزمة الدولار والأسعار الأخيرة تتم بسبب طمع البعض في المال والتكالب على جمع الدولار أو بيعه خارج مصر بأسعار عالية، وعندما نشر البعض أن الدولة أعلنت أنها ستعوم الجنيه انخفض سعر الدولار بأربعة جنيهات في يوم واحد، ومع ذلك اطمئنكم لأن الله اختص مصر بحراسته لها وأنها آمنة وكثيرًا من ذلك من

فضل الله فى القصص سمعت مايلي

أن سيدنا نوح عليه السلام لما جاء الطوفان وركب السفينة وطاف الأرض، كان كلما مر علي بلدة خرجت إليه الملائكة التي تتولى حراستها فتسلم عليه وتلقى عليه السلام.

ولما مر علي مصر لم يخرج إليه احد فتعجب سيدنا نوح من ذلك، فنزل عليه الوحي من الله تعالي "لا تعجب يا نبي الله فان كل بلد جعلت لها ملائكة تحرسها إلا مصر فإني توليت بنفسي حراستها" .

ولما انتهي الطوفان واستقرت سفينة نوح علي الأرض، قال له حفيده لقد آمنت بك يا جدي ولم يؤمن بك أبي .. فادعو لي دعوة اسعد بها.


فقال نبي الله :اللهم أنه أمن بي فأسكنه الأرض المباركة التي هي أم البلاد وغوث العباد والتي نهرها أفضل أنهار الدنيا .


هكذا سميت مصر باسم حفيد سيدنا نوح مصرايم ابن حام ابن نوح.

وفي التوارة مكتوب: أن مصر هى خزائن الأرض كلها، فمن أرادها بسوء كب الله علي وجهه يوم القيامة وقصمه، وما يريدها أحد بسوء إلا اهلكه الله، وبنص القرأن هي خزائن الأرض أيضاـ فمصر كما يقول المفسرون كنانة الله في أرضه من رماها احد بسوء إلا أخرج الله من كنانته سهاما فرماه به فأهلكه.

واذا نظرنا لوجدنا ان الله منح مصر ومكه والجنة صفة وخاصية إلهية هي الأمن والأمان، فمن اراد تغيير تلك الخاصيه الإلهية فهو تعدي صارخ علي اراده الله لذلك يرد الله كيد من يكيد بمصر في نحره ..!


وعندما قال رسولنا الكريم: استوصوا بأهل مصر خيرا واتخذو منها جندا كثيفا سأله الصحابة: لماذا يا رسولالله؟ فقال لأن أهلها خير أجناد الأرض وهم في رباط الي يوم الدين.

مصر ذكرها الله كثيراً في القرأن وقال: "ادخلوا مصر ان شاء الله آمنين".


فيا أهل مصر .. لا تخافوا.. فمصر يحرسها الله !!!