الدكتور محمد سليمان يهتم وينادى بالصعيد.. أنشأت مصنع بنى سويف لأساعد شباب وأهل المحافظة

الدكتور محمد سليمان يهتم وينادى بالصعيد.. أنشأت مصنع بنى سويف لأساعد شباب وأهل المحافظة

الدكتور محمد سليمان يهتم وينادى بالصعيد.. أنشأت مصنع بنى سويف لأساعد شباب وأهل المحافظة

18/09/2018

قال الدكتور محمد سليمان رئيس مجلس إدارة شركة سوفت روز، أنا بدأت فى مصنع مقره البساتين، مساحته ألف متر وأصبح هذا المكان ممتلىء بالعمال، وكان على التوسع فى العمل، اخذت سيارتى من المعادى إلى مدينة بنى سويف الجديدة واستغرقت المسافة ساعة ونصف،  وجاءت فكرة إنشاء ثم بناء مصنع فى بنى سويف، كخدمة للمواطنين وخلق فرص للشباب فى محافظة بنى سويف، وكان عمال لا يعرفون أى شىء، واحضرنا لهم من يدربهم على الماكينات والالات فى المصنع، فأصبح منهم مشرفين وملاحظين، ورؤساء ورديات.


وأضاف محمد سليمان فى برنامجه "مصرى يتكلم"، على قناة "مصر الحياة"، كانت هذه فكرتى ورسالتى أن أساعد الناس الاخرين، وكل ذلك دون كوادر من الخارج، ولكن كان بكواد من المصنع ذاته، وكان هدفى أن تكون مؤسسة كاملة، واستعنا بعدد من العمال فى أساليب البيع، مشيرًا إلى أن المحل البسبط اشتغل منتجات، وأخذ الناس يكتشفون جودتها، ويطلبونها بعد ذلك، وعملنا بأساليب مختلفة جدًا، والجماهير مصممين على شراء منتجات سوفت روز.


وتابع الدكتور محمد سليمان، أنا لم أتحدث عن جزء من حياتى، كنت فى بداية حياتى أصلح الماكينات بنفسى والدوائر الكهربائية بنفسى، واستعين ببعض الفنيين، وكان هدفي الاكتفاء الذاتى، وعندما فتحت مصنع بنى سويف، وسافرت الى عدد من الدول لشراء الماكينات، وأصبح كل الذى يعمل فى الشركة على دراية، واكتسبوا الخبرة التى تساعد فى نجاح المؤسسة.


وأضاف، كانت لدى أفكار خاصة بى، العنبر فى مصنع الصعيد يحتوى على 300 عامل، والسؤال كان كيف تحل هذه  المشكلة، بسبب الخلافات، وكان التعامل معها بالطرد، ولكن تم ايجاد حل آخر غير الطرد من العمل، وأصبح يوجد غرامة  تطبق على من يتشاجر مع رئيسه وزميله، ومحدش يأخذ حقه بايده، وأنا بدأت العمل بـ200 جنيه، وفى  الثمانينات أصبح رأس المال 500 الف جنيه، وهناك أبتكار لأساليب التعامل مع العمال، رئيس الجمهورية بيعمل ايه مع الشعب "بيأكلهم"، وأنا قلت للعمال، مين بيأكلكم قالوا الدكتور محمد سليمان، وبلدكم ايه قالوا سوفت روز .