أكتوبر المجيد ويونيو العتيد

أكتوبر المجيد ويونيو العتيد

أكتوبر المجيد ويونيو العتيد

12/05/2015

لا شك أن ذكري حرب أكتوبر المجيده تعلي الهمم وتفوق الهرم في مجده وعبقريته لذا يفخر بها كل مصري.. لقد كان الإنتصار علي العدو الصهيوني شبه معجزه ولكن المصريين لا يعرفوا اليأس ولا الإستسلام المصريين إستطاعوا جميعآ هزيمة الجيش الذي كان يدعي أنه لا يقهر وتحطيم خط بارليف أكبر مانع مائي في التاريخ بفكر مصري خالص هكذا لقنا العدو درسآ في فنون الحرب والقتال..إنها مصر يا ساده .. مصر واليوم الشعب المصري بقيادة الزعيم الوطني الخالص عبد الفتاح السيسي. يقوم بعبور جديد مع كتيبة المصريين الشرفاء ؛ فعبر بنا من اليأس إلي الأمل ومن الظلام إلي النور ومن الفتنه إلي لم الشمل خلف رايه واحده هي الوطن الكبير مصر..عبر بنا المستحيل وبدأ رحلة البناء الكبير في جميع المجالات .. ليس إعادة بناء مافعلته طيور الظلام من إرهاب أسود وتدمير من أعداء الوطن إلي البناء الكبير في جميع المجالات.. فها هي الطرق الرائعة التي شيدت للعبور والمصانع التي توقفت لشهور أصبحت تعمل كخلية النحل والمدن المجهزه لإنقاذ العشوائيات ودعم الشباب والمستشفيات التي تخدم كل أبناء الوطن.

لقد عبر من نوع خاص شعر به الداني والقاصي كي يبدأ رحله بناء الدولة من جديد علي أسس علميه.. لقد عبر بنا السيد الرئيس من الخوف إلي الأمن فأصبح للدوله درعآ وجيش وشرطه قويه تسهر من أجل راحة الشعب وأمنه.

أصبح لدينا تجارة مع كل دول العالم وعادت السياحة من جديد وأصبح الإقتصاد في أعلي مستويات نموه منذ سنوات طويله حتي أثني العالم علي سياسة مصر الجديدة؛ ففي كل المنتديات العالمية يتحدثون عن عبور مصر الجديد

نصر أكتوبر العظيم ونصر يونيو المنقذ وجهان لعمله واحده لايختلفان فكلاهما قهر العدو وعاد السلام يرفرف علي الوطن وبدأ الجميع يعمل في كد وسلام.

لا نريد من أعداء الوطن أن يطفوا علي السطح فإن رائحتهم نتنه لا نريد أن نشمها ولا نريد أن نلهث وراء الإشاعات التي يملؤا بها الفضائيات ومواقع التواصل.

إذهبوا بعيدآ عن الوطن لن تنالوا من وحدة مصر صاحبة أكبر عبورين في المنطقة عبور أكتوبر العظيم وعبور السيسي القويم.

                                       د/ محمد سليمان

رئيس مجلس إدارة شركة سوفت روز