التعليم ما قبل الثانوي

التعليم ما قبل الثانوي

التعليم ما قبل الثانوي

31/10/2015
المشكلة يا سادة تكمن فى المدارس ذات الكثافة العالية والتى زادت فى فصول المرحلة الإبتدائية عن 100 طالب فى الفصل ، بالإضافة إلى أن أغلبية المعلمين لايحصلون على دخل يكفي الحد الأدني من المعيشة إلا إذا فتحت أمامهم أبواب الدروس الخصوصية . علاج المشكلة أن يتفهم المجتمع ذاته بكافة طوائفة حال المعلمين الذين يعيشون ظروف معيشية قاسية ، إلا إذا أعطوا دروس خصوصية وفي تلك الحالة لن يشعر المعلم بالإنتماء للوطن لأنه ليس أمامه سوى إحترامة للعامل المادي ، والتى أصبح الهدف لمعظم الشعب لأنه لم يجد شئ أهم منه كي يعيش ، وبالتالي فإن الأمر سينعكس على آداء معظم المجتمع الذي أصبح يقتصر على الإستحواذ على المال . أود أن أشير أن عدم تكريم المميزين من كل فئة وبالأخص فئة المعلمين وهم بمئات الآلاف ، سيعد عامل دفع لهؤلاء ، فمن يبذل جهد فوق العادة فى تعليم وتربية طلابة يستوى أمام الدولة وأمام نفسة بمن يجبرون طلابهم على أخذ الدروس الخصوصية . الطالب فى الحقيقة كي ينجح لابد له إما معلم يمنحه درجات لا يستحقها أو معلم يعطية درس خصوصي يتعلم فيه مالم يستوعبة أثناء يومه الدراسي ، وهذا يؤدي إلى نجاح طلاب تم مرورهم بمرحلة شوهت مفاهيمهم وقيمهم ، وخصوصاً القيم التى لايربيهم عليها أحد إلا أسرهم ؛ إذا كان لديهم الوقت المتسع لذلك وليسوا منشغلين بالبحث عن قوت يومهم . أناشد الدولة وأطلب من القراء أن يؤيدوني فى ذلك ، وعلى أن يبدأ الحل بأن تكرم الدولة وأؤلياء الأمور على الأقل أفضل معلم فى كل مدرسة ،وأن تولي إهتماماً به وتمنحه جائزة ، وأتمنى أن يكون أختيارة بدقة وليس بالواسطة !. هذا هو بداية الحل وبعد ذلك هناك بداية أخرى ، وهي أن يكرس جزء من الضرائب أو تفرض شريحة على أصحاب الثروات تخصص لبناء مدراس وتحسين أحوال المدرسين ويكرم كل مواطن يتبرع بأ رض أو ببناء مدرسة ، أو جماعة تتكافل لبناء مدرسة وأهدائها للدولة ويجب أن تبحث الدولة عن تلك الشريحة فى المجتمع ، وتكرم أمام الشعب على أعلى مستوى تكريم حتى يهتم من لدية قدرة فى أن يقوم بهذا العمل بسبب رؤيته لآخرين يكرمون لهذا السبب. فى النهاية أنا مستعد لنشر إي أفكار تؤدي لتحسين التعليم ما قبل الثانوي كبداية ، وسوف أنشر جزء منها بحسب صورتها ووجود أمكانية فعلية لتنفيذها .