متي يستيقظ المصريون ؟!

متي يستيقظ المصريون ؟!

متي يستيقظ المصريون ؟!

08/11/2015
فى الوقت الذي تأنُ فيه البلاد تحت وطأة ندرة العملة الصعبة وإرتفاع أسعارها وهبوط المخزون المركزي منها. الحقيقة المؤكدة عن أفعال دول الخارج وقائع كثيرة آخرها ما سمي بثورات الربيع العربي التى أسفرت عن تدمير دول بالكامل مثل سوريا والعراق وليبيا وأخيراً اليمن وبالطبع مصر لم تخل ُ من هذا التدمير فدبروا ثورة 25 يناير خصيصاً ليدخل فيها فئات معينة لتنتهي بحكم الإسلاميين للبلاد الذين قاموا بالتغاضي عن حفر الاف الانفاق فى سيناء وكذا سعوا لملئ البلاد بالإرهابيين من تنظيم الدولة الإسلامية وداعش وانتهى الوضع بفضل الصحوة الشعبية وانتماء الجيش لمصر . انتهى الوضع فى 30-6-2013 والبلاد محاصرة بالارهاب من الحدود الليبية الطويلة وحدود السودان الطويلة والسواحل الطويلة على البحر الأحمر وعلى البحر المتوسط وأنفاق بالآلاف بيننا وبين قطاع غزة بخلاف الأسلحة التى دخلت البلاد قبل 30-6 وكذا الإرهابيين الذين استوطنوا فى سيناء وانتشر بعضهم فى انحاء مصر . هذا الوضع المأسوى نزيد علية خزينة خاوية وفقر مدقع وفساد متشعب بحيث يستعصي على الإستئصال إلا بثورة تدعمها القيادة السياسية حتى تخرج الملفات المدفونة من ادراج ودواليب كافة الأجهزة الرقابية بالدولة لتحاسب الشبكة العنكبوتية التى يسكنها على الأقل آلاف من الثعابيين المتوحشة تبخ سمها في من يحاول الإصلاح . وفي النهاية يجب أن يدرك الجميع أن الحل الوحيد للوقوف ضد الظروف المحيطة والموجودة داخل البلاد هو تكاتف مصر كلها و المشاركة حكومة وشعباً وقيادة للعمل من أجل مصر ، ومصر مليئة بالرجال المحترمين وبالعلماء النابغين الذين أستقر معظمهم خارج البلاد ، وبالثروات الطبيعيه التى يجب ان نبحث عنها كى نستفيد منها من بترول ومعادن وسواحل طويله بدلا من عمل الاقفاص السمكيه وارض قابله للاستصلاح ، والشباب الذي إذا شعر بأن له قيمة وأخلص وأعطي ودعم من القادرين على الدعم المعنوي ولا أقصد فقط مجرد الدعم المادي اللازم لبدء حياتة كإنسان . أرجوا من الجميع أن يقوموا بكل ما يمكن لهم المساعدة به من أجل مصر وأن يفكروا بجدية فيما يجب على بناء مصر كلهم بدون إقصاء للحفاظ عليها ومقاومة الحالة السيئة لكثير من الفقراء والعاطلين . أخيراً .. أناشد الإعلاميين والمفكرين والكتاب بدعم فكرة تعاون أهل مصر لبنائها حتى لا تضيع مصر بجميع من فيها .